حول المهرجان

 

أثناء نحته لتمثاله "ديفيد"، سُئل مايكل أنجلو مرة "كيف تعرف ما يجب قطعه؟" أجاب الفنان الكبير "أنا ببساطة أتخلص من أي شيء لا يشبه ديفيد".

الأفكار نادراً ما تأتي إلى العالم كاملة الصياغة تماماً. ولكي نحدد ماهية الشيء، يجب علينا أولاً تحديد ما لا يمثل ذلك الشيء. يتم تصور الأفكار، وتغييرها، وتعديلها، وإعادة تصميمها، أو إلغاؤها تماماً. ولكن كما يعلم أي شخص مبدع، إن إلغاء أي فكرة لا يعني خسارتها – إنه بكل بساطة جزء من تطور هذه الفكرة. والورقة المكوَّمة ليست علامة على الهزيمة، بل على الانتصار. الأفكار التي تدخل التاريخ مبنية على سلسلة من الأوراق المكوَّمة. مع كل قطعة من الورق المكوَّم، تتطور أفكارنا للأفضل، والأكبر والأعظم.

روح التجربة والخطأ هذه بمثابة مصدر إلهام لــــِ "مهرجان السرد الإبداعي Original Narrative"، الذي هو مهرجان سنوي غير ربحي للفيلم الطُّلاّبي تطلقه وتستضيفه كلية محمد بن راشد للإعلام والجامعة الأمريكية في دبي. ويهدف المهرجان إلى الاحتفال بعملية الإبداع والتعلم المتواصلة، وتكريم "السرد الإبداعي" جنباً إلى جنب مع الجهود الحثيثة التي بُذِلت في سبيل بلورة الفكرة النهائية للمهرجان. أملنا أن نُلهِم، ونكرِّم ونكافئ الجيل الصاعد من صُنّاع سينما المستقبل، من خلال عرض الأفلام القصيرة والسيناريوهات التي أنجزها الطُّلاب من دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن الوطن العربي والعالم، وتوفير منصة محورية للطُّلاب للتواصل مع أقرانهم ومع صُناع السينما المحترفين. يقدم مهرجان "مهرجان السرد الإبداعي Original Narrative" للمواهب الجديدة الفرصة لكتابة وإخراج أفلام مبدِعة، ويهدف إلى تسليط الضوء على هؤلاء الأفراد الموهوبين.