تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

مع كل فكرة، أمل بإنجاز أكبر. 

ولد مهرجان السرد الإبداعي للفيلم القصير في عام ٢٠١٤ ليحتفي بالأفكار والأعمال الشابة من كل أنحاء العالم، وقد خطط له الفريق الأكاديمي في كلية محمد بن راشد للإعلام بهدف تعزيز تبادل الأفكار وتشجيع الإبداع لدى صناع الأفلام الشباب.

على مدى السنوات الأربع الماضية من المهرجان، عُرضت المئات من الأفلام العالية الجودة التي ألهمت عقول طلابنا وخلقت لهم آفاقاً جديدة للإبداع، كما شكلت دافعاً أساسياً لتحسين جودة الإنتاج في أفلامهم وأعمالهم كافة.

ضمن الجهود الساعية، عاماً بعد عام، على تطوير المهرجان من أجل تحفيز تلك المواهب الشابة، سوف تحرص النسخة الجديدة من مهرجان السرد الإبداعي لعام ٢٠١٩ على تشجيع المواهب العربية الشابة خاصةً، طلاباً كانوا أو محترفين.

يهدف المهرجان بحلته الجديدة إلى حثّ الشباب العرب على مواظبة البحث عن الأفكار المتجددة وتغذية شغفهم بصناعة الأفلام من خلال عرض أعمالهم وتقييمها والاحتفاء بإبداعاتهم. وذلك من أجل ان ندفع بهم إلى المضي قدماً نحو تحقيق أحلامهم وصناعة أفلامهم ورواية حكاياتهم، تلك الحكايات التي إذا انتشرت، انتشر معها أمل بغدٍ أفضل. 

إبداعكم، أملنا